الماحي إسماعيل.. عوالم تضج بالاختلاف والتمايز