آخر تحديث للموقع :17:12


النيل الأزرق وآثار الحرب  استماع ملف صوت

2012-03-12

ظلت ولاية النيل الأزرق تعاني من الحرب منذ تفجر الحرب الأهلية في جنوب السودان، وبعد اتفاقية سلام نيفاشا 2005 عاشت سلاماً لسنوات قلائل قبل أن تعود أجواء الحرب والنزاع في العام 2011م.

ومازال التمرد في جيوب صغيرة من الولاية وهو مايفرز واقعاً إنسانياً على قلة رقعته الجغرافية لكنه لا يخلو من صعوبات تستدعي إعمال الفكر لإحراز الحلول، ولا تخلو الساحة من مبادرات لمعالجة كل مايترتب عن النزاع والحرب، مبادرات رسمية تتمثل في مفاوضات السلام ومبادرات مجتمعية عديدة، حلقة "حوار آخر" طرحت قضية الولاية وناقشتها مع ضيفيها أحمد كرمنو عضو البرلمان وعبدالجليل محجوب رئيس حزب اتحاد شمال وجنوب الفونج.