آخر تحديث للموقع :22:49


تحت قبضة الخريف  استماع ملف صوت

2014-08-06

حال الخريف والخرطوم كساقية جحا، فزورة تكافح السلطات والناس في العاصمة لحلها، تجتهد حكومة الولاية كل عام في فتح المصارف والاستعداد المبكر للأمطار، لكنها تسقط في أول اختبار.

مابين الإمكانات الضخمة التي تتطلبها معالجات الخريف واحتياجات الأحياء، تتبدى الكثير من المعاناة، فكيف تتصدى الخرطوم والولايات الأخرى لآثار الخريف ومعالجة أضرار المتأثرين وإيجاد معالجات إسعافية لما حاق بهم، وكيف يمكن تدارك الوضع الصحي والبيئي للمياه الراكدة في الميادين والطرقات، أسئلة كثيرة تبحث إجاباتها حلقة "المحطة الوسطى" مع ضيوفها مالك بشير مقرر غرفة طوارئ الخريف ومحمد السماني عضواللجنة المركزية