آخر تحديث للموقع :01:59


السلفيه والإصلاح  استماع ملف صوت

2018-12-09

السلفية المعاصرة ارتكزت على أساسيات فكرية ودعوية بنمط محدد، إلا أنها كانت في أساسها متعددة بداخلها وأصولها ومرجعياتها متنوعة، ثم كانت مخرجاتها مختلفة من سلفية علمية لدعوية لجهادية لحركية.

وعندما نتحدث عما بعدها، فهذا لايعني موت السلفية أو إماتتها أيضاً، إنما نعني كيف نفكر ونقرأ ونتأوّل السلفية فيما أبعد منها، أو بطريقة أخرى كيف تبدو لنا السلفية اليوم بعد كل عوامل التشظي الداخلية والغلبة وحصار القوى الخارجية والضغط المتنوع عليها في سلسلة من المتغيرات التي تفرض عليها إما أن تُعيد بناء نفسها أو تتحلل لسلفيات صغرى، حلقة "مقاربات" تناقش هذا الموضوع مع ضيفها م.محمد حسين محمد عبدالرحمن.