آخر تحديث للموقع :01:15


القصر الجمهوري.. هنا الحكومة  استماع ملف صوت

2013-12-28

على ضفاف النيل وعند مقرن النيلين تجد تاريخ السودان القديم والحديث داخل مبنى لابد أن تختلج مشاعر كل من يدخله، كيف لا وقد رفع فيه علم استقلال السودان، إنه القصر الجمهوري الذي يعود تاريخه للعهد التركي.

القصر الجمهوري علامة ومعلم بارز لكل سوداني، حيث تعاقب في الجلوس بداخله رؤساء السودان قديماً وحديثاً، وضع الأساس له في العام 1832م، وتم تشييده في 1834، وشهد الكثير من الأحداث أهمها رفع علم الاستقلال، حلقة "رحيق الأمكنة" زارت القصر الجمهوري ووقفت على تاريخ حافل يحتويه المبنى ونشأته منذ العهد التركي.