آخر تحديث للموقع :21:00


شهادة عربية  استماع ملف صوت

2011-01-28

ليس هناك أحد وبمحض إرادته يختار المهجر بديلاً عن وطنه وأهله وأصدقائه.. تتعدد الأسباب ويبقى الهم واحد وثمة ضحايا.

طلاب الشهادة العربية.. البعض قد يعتبر التوصيف نوعاً من العنصرية، ولكن هذا هو واقع الحال، بعيدون عن قيمنا وعاداتنا ويرسمون مستقبلهم بعيداً عن وطنهم.. "الشهادة العربية.. غربة بين وطنين"، هو عنوان ورقة اليوم من أوراق شبابية والتي استضافت مجموعة من طلاب الشهادة العربية برفقة د. يوسف علي يوسف الاختصاصي النفسي بجامعة الرباط.