آخر تحديث للموقع :20:20


الحكم بالإعدام على الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف

يلاحق مشرف من قبل القضاء الباكستاني بتهمة تتعلق بخيانة الدولة
قضت محكمة باكستانية، يوم الثلاثاء، على الرئيس السابق، برويز مشرف، بالإعدام بتهمة "الخيانة العظمى". وكانت محكمة في إسلام أباد، أصدرت في 2015 مذكرة اعتقال بحق الرئيس السابق برويز مشرف، على هامش قضية اغتيال الزعيم الديني غازي عبد الرشيد.


وذكرت قناة "جيو تي في" الباكستانية، أن "محكمة خاصة، شكلت لمحاكمة الرئيس السابق وقائد الجيش المتقاعد برويز مشرف، أصدرت حكماً بالإعدام بتهمة الخيانة العظمى، وأن المحكمة بمراجعة البلاغات والسجلات والحقائق لثلاثة أشهر وجدت مشرف مذنباً بتلك التهمة وفق الدستور".


ويلاحق مشرف من قبل القضاء الباكستاني بتهمة تتعلق بخيانة الدولة وكذلك في 4 قضايا أخرى، ووفقاً للتحقيق ارتكب مشرف جريمة خيانة الدولة في عام 2007 وذلك خلال شغله لمنصب رئيس باكستان في 2001-2008  عندما فرض حالة الطوارئ وأمر باعتقال أعضاء المحكمة العليا.


ويعاقب القانون الباكستاني على جريمة خيانة الدولة بالإعدام أوالسجن المؤبد. وتم فتح قضية خيانة الدولة ضده في عام 2013 بطلب من الحكومة، وقامت وزارة الداخلية بضم اسمه إلى "القائمة السوداء" التي وضعتها الوزارة.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."