آخر تحديث للموقع :23:49


عائشة تدعو لتضافر الجهود لتحقيق السلام

عائشة اكدت التزام الدولة بتهيئة سبل العيش الآمن والاستقرار
دعت عضو المجلس السيادي الانتقالي، عائشة موسى السعيد، خلال مخاطبتها بمدني، ورشة السلام لولايات الجزيرة وسنار والقضارف والنيل الأبيض، إلى تضافر كل الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل، وأكدت أن السلام جاء في أولويات برنامج الحكومة باعتباره مطلباً شعبياً .

ولفتت عائشة إلى ضرورة إيقاف الحرب بكل أشكالها، مبينة أن المرحلة الحالية للبناء والتكاتف والتعاضد من أجل البناء وليس مرحلة للهتاف، -حسب قولها- قاطعة بالتزام الدولة بتهيئة سبل العيش الآمن والاستقرار لإنسان السودان، مشددة على ضرورة إعلاء قيم الشفافية والصراحة والوضوح في مناقشات الورشة لتحقيق الأهداف المنشودة .


وأعلنت عائشة أن محاور التفاوض للسلام تشمل النمو الاقتصادي والاجتماعي والإدارة ونظم الحكم، إضافة للاحتياجات الإنسانية، لافتة إلى أن  الورش التي انتظمت كل ولايات السودان ترمي لإشراك من يهمهم الأمر للإفصاح عن الرغبات والاحتياجات،

 من خلال المشاركة في المؤتمر الموحد للسلام الذي سيعقد بالخرطوم لاحقاً، معددة  إيجابيات قيادة دولة جنوب السودان في مفاوضات جوبا، وذلك عبر التقارب الشعبي والرسمي بين البلدين، إضافة للتقارب بين دولة الجنوب وبعض حركات الكفاح المسلح، مؤكدة ضرورة إشراك قطاعات المرأة والشباب والنازحين والأدباء والمفكرين في مجموعات النقاش في الورشة .

من جانبه أكد اللواء الركن أحمد حنان أحمد صبير، والي ولاية الجزيرة، أن السلام في ظل الثورة  يمضي بأسس سليمة ومتينة ورؤية جادة، مشيراً إلى أن السلام ظل حلماً يراود كل أهل السودان.


الجدير بالذكر أن الورشة استهدفت 200 مشارك من ولايات سنار والجزيرة والقضارف والنيل الأبيض، من قطاعات الشباب والمرأة والحرية والتغيير والمزارعين والرعاة والإدارة الأهلية.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."