آخر تحديث للموقع :14:56


خبير اقتصادي: يدعو لوضع تدابير لحسم فوضى الأسعار

البوني: أزمة الدقيق تعود إلى عدم توفر النقد الأجنبي
شدد الخبير الاقتصادي، د. حسين البوني، يوم الإثنين، على ضرورة وضع معالجات جذرية لشح وندرة بعض السلع الاستهلاكية، واستمرار أزمة الدقيق في عدد من ولايات البلاد، وحث السلطات على حسم فوضى الأسعار.


ونصح البوني طبقاً لوكالة السودان للأنباء، الحكومة بإحكام مسألة التنسيق بين الجهات ذات الصلة، مشيراً إلى أن معالجات تجري بالخصوص وحديث عن وصول بعض البواخر إلى ميناء بورتسودان، داعياً إلى ضرورة ضبط عملية الرقابة لمنع حالة الشح مستقبلاً،

واعتبر البوني أن استمرار أزمة الدقيق يعود إلى عدم توفر النقد الأجنبي، ودعا الحكومة إلى الشفافية في تصريحاتها بمعلومات حقيقية للمواطنين حتى لا يفقد الثقة في الحكومة. الجدير بالذكر أن حجم استهلاك الدقيق في البلاد يبلغ 2 مليون طن سنوياً .


وكان وكيل وزارة الصناعة والتجارة، محمد علي عبدالله، أكد اهتمام وزارته بمعالجة مشكلة صفوف الخبز وتشديد الرقابة في المرحلة الراهنة، وذلك من خلال مشاركة الجهات ذات الصلة من بينها اتحاد المخابز والمطاحن ولجان المقاومة، وأمن على أهمية  الرقابة، وذلك من أجل توفير الخبز للمواطنين.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."