نفس الكلام الكنا بنسمعو أيام الانقاذ

الله يكضب الشينة