آخر تحديث للموقع :16:03


شمال دارفور تعلن الطوارئ بسبب انتشار ناقل النزفية و"الشكنغونيا"

الصحة الاتحادية تبعث بـ7 من الكوادر الطبية
أظهرت تقارير لإدارة الطوارئ بوزارة الصحة بولاية شمال دارفور، وجود توالد كثيف للباعوض الناقل لحُميات "الضنك والنزفية والشكنغونيا". وأعلنت الوزارة عن حملات تدخّل مكثفة للحد من انتشار مرض الملاريا والحُميات الأخرى، التي اجتاحت حاضرة الولاية وعدداً من المحليات الأسابيع الماضية.


وأوضح المدير العام لوزارة الصحة، د. سليمان آدم إدريس، لوكالة السودان للأنباء، أن وزارته بدأت منذ يوم الثلاثاء، تنفيذ استراتيجية جديدة لمكافحة بعوض "الايديز" التي تتسبب في الإصابة بالحمى الراجعة "الضنك"، وذلك برش وتفتيش المنازل بمشاركة 172 من المرشدين الصحيين،

مع استخدام 12 عربة للرش والتفتيش المنزلي، علاوة على الاستمرار في  تنفيذ حملات الرش الضبابي والرذاذي لمكافحة النواقل الأخرى، والاستمرار في تنفيذ برامج التوعية الصحية عبر مختلف الوسائط والوسائل والمنابر الإعلامية.


وأوضح سليمان أن مركز الفحص وتقديم العلاج المجاني أمام مستشفى الفاشر المرجعي، سجل يوم الثلاثاء 276 حالة موجبة بالملاريا من جملة 492 حالة ترددوا على المركز على مدار اليوم، كاشفاً عن وصول سبعة من الكوادر الطبية من مختلف التخصصات من الخرطوم لدعم الوزارة، بجانب استمرار العمل عبر ثلاث عيادات متجولة وعدد من المراكز المؤقتة.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."