آخر تحديث للموقع :01:05


وفد من "الأمن" الدولي يرافق مشار إلى جوبا

مشار سيجتمع مع سلفاكير في جوبا
قالت الحركة الشعبية المعارضة لنظام جوبا برئاسة رياك مشار يوم الثلاثاء، إن زعيمها سيعود إلى جوبا الشهر الجاري، لعقد اجتماعات متابعة سير تنفيذ اتفاقية السلام مع الرئيس سلفاكير.


وقال مناوا بيتر قاتكوث، نائب المتحدث باسم الحركة، لراديو "تمازج"، إن "مشار سيأتي إلى جوبا لمتابعة القضايا العالقة التي نوقشت في اجتماعاتهما الأخيرة مع الرئيس سلفاكير".


وأشار مناوا إلى أن مشار سيرافقه وفد من مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي في الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر.


وأكد مناوا على أهمية الاجتماعات المتكررة بين الطرفين مع اقتراب الموعد النهائي في 12 نوفمبر لتكوين حكومة انتقالية، وأعرب مسؤول المعارضة عن إحباطه إزاء بطء تنفيذ اتفاق السلام.


وتابع مناوا قائلاً "رغم ذلك، نؤكد التزامنا باتفاق السلام، كما ندين التصريح الأخير للرئيس بأنه سيشكل حكومة انتقالية إذا لم يعد مشار إلى جوبا في نوفمبر ".


وكان مشار قد التقى الشهر الماضي مع الرئيس سلفاكير في العاصمة جوبا حيث ناقشا القضايا العالقة والمتعلقة بتنفيذ اتفاق السلام الذي تأخر تنفيذه بسبب الخلافات المتواصلة ونقص الأموال.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."