آخر تحديث للموقع :23:49


الطويل: إطلاق أسرى الحركات دليل على حسن نوايا الحكومة

الطويل حذر من المردود السالب من أي تأجيل لاتفاق جوبا
امتدح رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار، عثمان إبراهيم الطويل، يوم الأحد، قرارات مجلس السيادة بشأن إطلاق سراح أسرى الحركات المسلحة، وأكد أنها خطوة مهمة لدفع العملية السلمية بالبلاد، ودليل قاطع على حسن نوايا الحكومة تجاه تحقيق السلام.


وقال الطويل، بحسب وكالة السودان للأنباء، إن السلام ينبغي أن يكون على رأس اهتمامات الحكومة المدنية الانتقالية خلال الفترة القادمة، لأن الحرب ظلت تستنزف ميزانية الدولة لعقود من الزمن، لذلك يجب العمل بجد ومثابرة من أجل إيقافها والهدر في الموارد الذي ظل يعاني منه الاقتصاد القومي.


 وقال الطويل مستنكراً "لا يعقل أن ترفع الحكومة غصن الزيتون مقابل استمرار الحركات في رفع السلاح"، مشيداً بالجهود المثمرة التي قادها عضو مجلس السيادة الفريق أول حميدتي، والتي أفضت إلى توقيع إعلان المبادئ مع الحركات المسلحة بجوبا، تحت رعاية الفريق سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان،

بجانب اللقاءات التي أجراها رئيس الوزراء د. حمدوك مع قادة الحركات خلال زيارته الأخيرة لجوبا، والتي مهدت الطريق للمضي قدماً في عملية السلام العادل والشامل بالبلاد. وحذر الطويل من أن أي احتمالات لتأجيل ما اتفق عليه في جوبا سيكون له مردود سالب على مسيرة السلام.

 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."