آخر تحديث للموقع :20:10


مطالبة بتكوين مفوضية للمهجرين من دولة الجنوب

دعوة لتعويض المهجرين من الجنوب
طالب تجمع المهجرين من دولة جنوب السودان عقب الانفصال الذي شطر السودان إلى نصفين "شمالي وجنوبي"، بتكوين مفوضية تعنى بالمهجرين من دولة الجنوب، بجانب استيعابهم داخل المؤسسات وكل القطاعات بالبلاد، وتوفير الحياة الكريمة لهم، ومراعاة ظروفهم.


ويعيش العديد من السودانيين بجنوب السودان قبل الانفصال ويعملون في عدة مجالات، أهمها التجارة، إلا أنه عقب انفصال الجنوب في العام 2010 تعرض الشماليون بدولة الجنوب للعديد من المضايقات وأحداث العنف التي راح ضحيتها أعداد مقدرة منهم، مما أجبرهم على العودة إلى السودان بأعداد مقدرة.


وقال رئيس اللجنة التمهيدية لتجمع المهجرين من دولة جنوب السودان، القيادي بالحزب الأهلي السوداني، مدني مهدي مدني، إن التجمع ومنذ انفصال دولة جنوب السودان يسعى إلى توفير الحياة الكريمة للمهجرين عبر العديد من الوسائل والسبل.


 وأبان خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه الحزب، يوم الإثنين بالخرطوم، لاستعراض مشاكل وهموم المهجرين، أن التجمع يضم في عضويته كل شرائح المجتمع المهنية. وشدد مدني على ضرورة استيعابهم داخل المؤسسات والقطاعات بالبلاد.


 وأشار مهدي إلى الأجواء الإيجابية التي وفرتها ثورة ديسمبر المجيدة، خاصة فيما يلي إحقاق الحق وإنصاف المظلوم.


من جهته، قال عمر أبو روف إن مطالبهم الأساسية تتمثل في تكوين مفوضية تعني بالمهجرين من دولة جنوب السودان تراعي حقوقهم في المواطنة، وتعمل على  استيعاب كل منسوبي الخدمة المدنية السابقين وتعويض التجار والمزارعين.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."