آخر تحديث للموقع :13:11


كير ومشار يناقشان مسائل الترتيبات الأمنية

اجتماع كير ومشار الهدف منه تقييم التقدم المحرز في تنفيذ الترتيبات الأمنية
ناقش رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة د.رياك مشار، الذي وصل إلى جوبا منذ يوم الإثنين الماضي، في زيارة نادرة، المسائل المتعلقة بالترتيبات الأمنية في اتفاق السلام المنشط.


ويعتبر اجتماع كير ومشار، ذا أهمية في تنفيذ اتفاق السلام الذي وقعت عليه الأطراف في 12 سبتمبر 2018 في أديس أبابا، والذي تأخر عن الجدول الزمني المحدد لتنفيذه.


وقال وزير شؤون مجلس الوزراء بجنوب السودان مارتن إيليا لومورو سكرتير لجنة الفترة ما قبل الانتقالية، للصحفيين إن اجتماع كير ومشار في القصر الرئاسي الهدف منه تقييم التقدم المحرز في تنفيذ الترتيبات الأمنية.


وأوضح لومورو، أن الاجتماع ناقش التقدم المحرز في مواقع تجميع القوات، وتم تقديم التنوير عن الإمدادات لهذه المواقع وعمليات التسجيل والمسح للقوات.


وأضاف "لقد قطعنا مسافة وخطوات إيجابية في إنشاء جيش موحد، قبل شهر نوفمبر المقبل".


ونفى لومورو، الادعاءات بشأن تراجع الحكومة في جوبا عن تنفيذ الترتيبات الأمنية، مبيناً أن هناك تقدماً محرزاً منذ إبرام الاتفاق العام الماضي.


وأكد أن الأطراف جادة في تدريب القوات اللازمة قبل تشكيل حكومة انتقالية.


وأشار المسؤول الحكومي إلى أنهم اتفقوا على تشكيل وحدة حماية الشخصيات المهمة المكونة من ثلاثة آلاف فرد لحماية المسؤولين الحكوميين خلال فترة الحكومة الانتقالية.


من جانبه، قال نائب رئيس الحركة الشعبية المعارضة هنري أودوار، إن الزعيمين ناقشا إسراع الخطوات الضرورية لتدريب القوات البالغ عددها 83 ألف فرد قبل 11 نوفمبر.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."