آخر تحديث للموقع :12:57


طي أحداث البني عامر والنوبة في بورتسودان باتفاق صلح

دقلو خاطب حفل توقيع وثيقة الصلح ووجه بفرض هيبة الدولة
شدد عضو مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو، على ضرورة تماسك النسيج الاجتماعي، لمجابهة التحديات التي تمر بها البلاد، ووجه في حفل توقيع وثيقة الصلح المجتمعي في مدينة بورتسودان بين قبيلتي النوبة والبني عامر، بفرض الأمن وبسط هيبة الدولة.


وطالب دقلو طرفي الصراع بضرورة الالتزام بميثاق الصلح، مشيراً إلى أهمية بورتسودان، باعتبارها شريان الاقتصاد.


وأكد في كلمته على أهمية تماسك النسيج الاجتماعي في ولاية البحر الأحمر، والذي  يعبر عن مكونات أهل السودان لمجابهة التحديات التي يمر بها السودان في ظروفه الراهنة، ووجه بضرورة سيادة حكم القانون.


من جانبه، أكد والي ولاية البحر الأحمر، اللواء حافظ التاج، أهمية عمل الإجراءات اللازمة وتكامل الجهود لاستمرار الخطة الأمنية، مشيراً إلى بقاء القوات المشتركة بالولاية ومطاردة الجماعات المتفلتة وفتح مراكز للشرطة بالأحياء، خاصة في المناطق التي تأثرت بالصراع، بالإضافة إلى دراسة جذور المشكلة وإيجاد الحلول اللازمة لها. 

وتحدث في حفل التوقيع قيادات الإدارة لقبائل البني عامر وقبائل النوبة وناظر عموم قبائل الهدندوة ورئيس لجنة الحكماء موسى محمد أحمد، رئيس حزب مؤتمر البجا، وأكدوا على ضرورة الوحدة والتسامح وتماسك النسيج الاجتماعي ونشر ثقافة التعايش السلمي لتحقيق الأمن والاستقرار.


وأقرت وثيقة الصلح تشكيل لجنة اتحادية لتقصي الحقائق في الأحداث، وبدء دفع التعويضات وتكوين آلية ولائية لجمع السلاح المرخص وغير المرخص، والنظر في إطلاق سراح المعتقلين في الأحداث وفق القانون، بجانب تكوين لجنة للإعداد لمؤتمر ببورتسودان للصلح والتعايش السلمي.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."