آخر تحديث للموقع :13:11


"سلفاكير" يتعهد بتشكيل "الانتقالية" في نوفمبر

سلفاكير: البلاد لا تحتمل المزيد من الحروب والمعاناة
قال رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، الخميس، إن البلاد لا تحتمل المزيد من الحروب والمعاناة بسبب الانقسامات، متعهداً بتشكيل الحكومة الانتقالية، في نوفمبر المقبل، بمشاركة جميع القوى والأحزاب الموقعة على اتفاقية السلام ".


وأوضح سلفاكير، في كلمة له بمناسبة الاحتفال بذكرى قدامى المحاربين، أنه بعد شهرين من الآن، سيتم إعلان تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، والتي ستشمل كافة الأحزاب الموقعة على الاتفاقية".


وأضاف أن الحكومة ستمثل الجميع لفترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات، بعدها يتم حل الحكومة، وإقامة الانتخابات العامة، وأن الشعب يختار من يمثله في كافة مستويات الحكم بالبلاد".


وناشد سلفاكير بحسب "الأناضول"، جميع مواطني جنوب السودان، بتشجيع ثقافة السلام والعيش المشترك ونبذ خطاب الحرب والتحريض.


وتابع سلفاكير قائلاً "يجب ألا نتحدث عن الحرب مرة أخرى، علينا أن نتحدث عن السلام لأن الحرب تدمر البلاد، وقد رأينا ذلك خلال الأعوام التي حاربنا فيها بعضنا البعض".


ووقعت الحكومة والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في 5 سبتمبر الماضي،  اتفاقاً نهائياً للسلام.


ونص الاتفاق على فترة ما قبل انتقالية مدتها 8 أشهر، لإنجاز بعض المهام والترتيبات الأمنية والإدارية والفنية التي تتطلبها عملية السلام، التي تنتهي بإعلان حكومة انتقالية لفترة 36 شهراً، ثم إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."