آخر تحديث للموقع :13:11


كسلا تسيّر موكب "السلم الاجتماعي" لبورتسودان

الموكب يحمل رسائل السلام والتضامن
سيرت جماهير ولاية كسلا موكباً للسلم الاجتماعي لحاضرة ولاية البحر الأحمر بورتسودان التي شهدت خلال الأيام الماضية أحداثاً قبلية عنيفة أدت لسقوط عدد من الضحايا والجرحى من الطرفين، مما أدى لتدهور الأوضاع الأمنية بالمدينة التي عاد الهدوء إليها.


واختار الكسلاويون أن يتحرك الموكب على الأقدام من وسط كسلا حتى يصل إلى خارجها ويقطع عشرات الكيلو مترات قبل أن يكمل المسافة بالبصات إلى مشارف بورتسودان، ليتواصل الموكب أيضاً على الأقدام داخل المدينة ومن ثم يصل إلى مناطق النزاع مسانداً للسلم الاجتماعي.


ويحمل الموكب الذي ضم قطاعات مختلفة من مواطني ولاية كسلا رسائل السلام والمحبة والتضامن والتواصل والمواطنة والتعايش والبعد عن الصراعات القبلية.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."