آخر تحديث للموقع :14:27


إقالة والي البحر الأحمر ومدير جهاز الأمن بالولاية

مجلس السيادة يقرر اعتقال مثيري الشغب وتفعيل الطوارئ ببورتسودان
أصدر مجلس السيادة في اجتماع عقد يوم الأحد، قراراً بإقالة والي البحر الأحمر، اللواء ركن عصام عبدالفراج، ومدير جهاز الأمن في الولاية، فضلاً عن إلقاء القبض على مثيري الشغب الذين تسببوا في الاقتتال.


وكانت الاشتباكات القبلية في حاضرة ولاية البحر الأحمر بورتسودان، قد تجددت السبت إثر مقتل إمام مسجد وحرق مسجده، واندلعت الاشتباكات خلال الأسبوع المنصرم ما أدى لسقوط عدد من الضحايا من طرفي الصراع، بجانب إصابة أعداد مقدرة من الطرفين، ويأتي قرار مجلس السيادة على خلفية الأحداث الدامية التي دارت بين قبيلتي النوبة والبني عامر.


 وخلفت الأحداث 27 قتيلاً وإصابة أكثر من 100 في تجدد الاشتباكات القبلية بمدينة بورتسودان لمدة ثلاثة أيام، ودفعت الشرطة السودانية، بقوة من العاصمة إلى الولاية وأرسلت فريقاً مكوناً من 5 ضباط كبار وعشرات الجنود المتخصصين في فض الشغب لتعزيز القوات المتواجدة هناك، بغرض الفصل بين قبيلتي البني عامر والنوبة بعد تصاعد وتيرة الأحداث.


وقال بيان صادر عن المجلس، إن المجلس قرر تفعيل حالة الطوارئ بالولاية واعتقال مثيري الشغب، داعياً إلى إجراء مصالحات لمنع وقوع الأحداث مجدداً.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."