آخر تحديث للموقع :20:20


تواصل الصراع القبلي ببورتسودان

ضرار اتهم جهات سياسية بالمركز والولاية بتأجيج الصراع القبلي
أعلن رئيس تحالف أحزاب وحركات شرق السودان، ضرار أحمد ضرار، تواصل الصراع القبلي في بورتسودان التي شهدت مقتل إمام مسجد في مربع 29 حي المطار وحرق المسجد، يوم السبت، واتهم جهات سياسية بالمركز والولاية بتأجيج الصراع.


واتهم ضرار وهو أيضاً رئيس مؤتمر البجا القومي، حكومة الولاية واللجنة الأمنية بأنهما مقصرتان في ضبط الموقف الأمني. وقال ضرار لـ"شبكة الشروق" "إننا كاحزاب نطالب بإقالة الوالي وحكومته".


وأضاف أن اللجنة الأمنية يمكن أن توقف الاضطرابات في ساعتين، لوجود القوات الأمنية بكل تشكليلاتها، بجانب القوات التي وصلت من الخرطوم.


وأبان ضرار أن الصراع بمدينة بورتسودان أصبح ينتقل من حي إلى آخر، وأشار إلى أن يوم السبت شهد مقتل إمام مسجد بحي المطار مربع 29 بجانب حرق المسجد.


وحذر ضرار من أنه في حال لم تستطع حكومة الولاية أو الحكومة المركزية إيقاف الصراع القبلي فإن جهات أخرى –لم يسمها– ستدخل في القتال وتتوسع دائرة العنف.


وطالب ضرار رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وعضو السيادي محمد حمدان دقلو، بسرعة التدخل لإيقاف الصراع القبلي بمدينة بورتسودان حتى لا تزداد رقعته.


وناشد رئيس مؤتمر البجا القومي طرفي الصراع من قبليتي النوبة والبني عامر بالاحتكام لصوت العقل، والبعد عن الصراعات وتنفيذ أجندات السياسيين الذين قال إنهم يريدون أن يتواصل الصراع القبلي حتى تتحقق أجندتهم.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."