آخر تحديث للموقع :12:57


المتحري في قضية البشير يكشف مصدر الأموال المضبوطة

البشير وصل إلى مكان المحكمة تحت حراسة مشددة
كشف المتحري في قضية اتهام الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، أن الأخير أفصح عن مصدر جزء كبير من الأموال التي عثر عليها في منزله، حيث أقر باستلامه 90 مليون دولار من السعودية ومليون دولار من الإمارات.


وحضر البشير محاكمته، للمرة الأولى، يوم الإثنين، في اتهامات تتعلق بحيازة المال الأجنبي واستلام هدايا بصورة غير رسمية.


وانعقدت الجلسة بمعهد العلوم القضائية والقانونية بحي أركويت جنوب شرقي الخرطوم تم خلالها استجواب الشاكي والمتحري من قبل محامي الاتهام والدفاع.


وتلا المتحري العميد شرطة أحمد علي، خلال الجلسة التي كانت علنية، عريضة الاتهامات التي تضمنت أقوال البشير بشأن الأموال التي تلقاها.


وقال المتحري إن البشير أقر باستلامه مبلغ 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، و65 مليون دولار من الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، كما أقر أيضاً باستلامه مليون دولار من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.


استلام الأموال
"
البشير وصل إلى مكان المحكمة تحت حراسة مشددة، وترجل من سيارة معتمة كانت تقله محاطاً بحشد أمني إلى داخل المعهد، لتنطلق إجراءات محاكمته
"
ولم يحدد المتحري فترة زمنية دقيقة لاستلام البشير للأموال المذكورة، مكتفياً بالإشارة إلى أن الأموال التي وجدت بحوزة الرئيس المعزول هي ما تبقى من المبلغ الذي استلمه من محمد بن سلمان، أي بقية الـ25 مليون ودولار، وكان يصرفه على التبرعات والهبات للخدمات التعليمية والصحية.


ومن جانبه، قال ممثل الدفاع أحمد إبراهيم الطاهر، في تصريحات إعلامية عقب الجلسة، إن الجلسة القادمة ستكون السبت القادم.


واستمعت المحكمة خلال الجلسة نفسها إلى الشاكي العميد موسى عبدالرحمن قائد القوات التي وجدت الأموال بمنزل البشير.


وقال عضو هيئة الدفاع محمد الحسن الأمين المحامي لـ"شبكة الشروق"، إن الجلسة انعقدت بحضور الشاكي والمتحري والقاضي وهيئتي الدفاع والاتهام وبحضور البشير.


وأشار إلى أن المحكمة أتاحت للبشير فرصة للتعقيب على حديث الشاكي، مؤكداً عليه.


ووصل البشير إلى مكان المحكمة تحت حراسة مشددة، وترجل من سيارة معتمة كانت تقله محاطاً بحشد أمني إلى داخل المعهد، لتنطلق إجراءات محاكمته.


وكانت أولى جلسات محاكمة البشير يوم 31 يوليو الماضي، وتأجلت إلى السبت الماضي لعدم حضوره من محبسه، ثم أُرجئت مجدداً إلى يوم الإثنين بسبب الانشغال بتوقيع اتفاق نقل السلطة بين "المجلس العسكري" وقوى "إعلان الحرية والتغيير".



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."