آخر تحديث للموقع :14:27


المعارضة تتمسك بمشاركة سلفاكير في اجتماع أديس أبابا

دعوة جميع أطراف اتفاق السلام لعقد اجتماع يوم 21 أغسطس الجاري
قالت المعارضة الرئيسة بجنوب السودان، إن مشاركة الرئيس سلفاكير ميارديت في اجتماعات أديس أبابا المقررة الأسبوع المقبل "ضرورية". وأكد متحدث باسم المعارضة على الدور الأساسي لكير في الجهود المبذولة لتحقيق السلام.


وتمت دعوة جميع أطراف اتفاق السلام من قبل الهيئة الحكومية المعنية بتنمية دول شرق أفريقيا (إيقاد) لعقد اجتماع يوم 21 أغسطس الجاري، في محاولة لدفع اتفاق السلام المتعثر، بعد أن تبقى ثلاثة أشهر فقط لتشكيل حكومة وحدة وطنية.


وقال نائب المتحدث باسم الحركة الشعبية في المعارضة مناوا بيتر قاتكوث، إن المعارضة تعتقد أن مشاركة الرئيس كير في اجتماع الأسبوع المقبل ضرورية، لأنه لا أحد يستطيع اتخاذ قرارات صعبة نيابة عن الرئيس، على حد قوله.


وزاد "إن حضور الرئيس كير ودكتور مشار والقادة الآخرين مهم للغاية، لأن شعبنا عانى كثيراً من الحرب، ولا نريد تمديد اتفاقية السلام مرة أخرى".


وأكد مناوا أن زعيم المعارضة رياك مشار سيشارك في المحادثات التي تهدف إلى إيجاد حل للقضايا العالقة في اتفاق السلام، مشدداً على ضرورة مشاركة القادة الآخرين في الاجتماع لإضافة قوة دفع إلى المسائل العالقة في اتفاق السلام، الذي تأخر عن الجدول الزمني.


وقال مناوا إنه من المتوقع أن تتخذ أطراف الاتفاق في الاجتماع المقبل، قراراً سياسياً لكسر الجمود حول تحديد عدد الولايات.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."