آخر تحديث للموقع :16:00


"المبادرة الوطنية": أبواب جامعة الخرطوم فتحت بـ"الذخيرة"

المبادرة الوطنية لجامعة الخرطوم عقدت مؤتمرها الصحفي الأول
قالت عضوة المبادرة الوطنية لتوثيق "مجزرة" جامعة الخرطوم وإعادة تأسيسها، إيمان أبو المعالي، إنه تم استخدام الرصاص والذخيرة لفتح أبواب جامعة الخرطوم، وأضافت خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، أنه تم نهب كل ما له قيمة بالجامعة.


وعقدت المبادرة مؤتمرها الصحفي الأول بقاعة الصداقة لشرح أهدافها، خاصة وأنها مبادرة طوعية تقابلها مبادرة مدير جامعة الخرطوم بخصوص إعادة تأهيل الجامعة.


وقدمت خلال المؤتمر الصحفي، شرحاً من خلال تقرير تفصيلي وصفي لما أطلقت عليه المبادرة بـ"المجزرة"، بمصاحبة عرض بالصور للنهب والدمار الذي تعرضت له جامعة الخرطوم خلال فترة الاعتصام.


ودعت إيمان وفقاً لما نقلته وكالة السودان للأنباء، إلى تضافر جهود الهيئات الوطنية والإقليمية والعالمية، لإعادة تأهيل جامعة الخرطوم لتستأنف مهامها التعليمية.


 وأكدت أن الإتلاف الذي تعرضت له جامعة الخرطوم عمل ممنهج استهدف مكاتب أساتذة بعينهم، مستعرضة بالصور الضرر الذي تعرضت له الجامعة ونهبها وتخريبها.


 وأشارت إيمان إلى أن الجامعة تعرضت لمجزرة ودمار وتخريب طال عدداً من الكليات ومواردها وإداراتها ومدارسها، مضيفة أن الجامعة اتخذها الثوار لاستخدام مرافقها أثناء الاعتصام بالقيادة العامة، لأنها تقع بالكامل داخل منطقة الاعتصام.


وحيّت ثوار جامعة الخرطوم لتضحيتهم والتواجد بالجامعة بهدف حمايتها وحماية ممتلكاتها حتى فض الاعتصام.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."