آخر تحديث للموقع :23:46


دراسة: تغير المناخ يهدد بانقراض جماعي

الحيوانات لا تتكيف بسرعة كافية لمواكبة التغير المناخي السريع
حذرت دراسة نشرت حديثاً من خطر انقراض جماعي للحيوانات، وتحديداً الطيور منها، بسبب التغير المناخي نظراً لعدم قدرتها على التكيف بسرعة كافية. وحددت الدراسة أنواع الطيور المعروفة والشائعة مثل طائر القرقف الكبير والقرقف الأزرق والطيور البحرية.


وقالت الدراسة الجديدة إن الحيوانات لا تتكيف بسرعة كافية لمواكبة التغير المناخي السريع، الأمر الذي يجعلها عرض لخطر الانقراض.


وقال الأستاذ في معهد لايبنتس لأبحاث الحيوان والحياة البرية ألكساندر كورتول، لصحيفة "الإندبندنت" "هذه هي الأنواع التي تتكيف.. ولكن حتى الآن لا تتكيف بسرعة كافية".


وقام العلماء بدراسة 13 نوعاً من الطيور الشائعة والمعروفة بالتفصيل، ووجدوا أن جميعها، باستثناء أربعة منها، معرضة لخطر الانقراض، وهذا يعني أن هذه الدراسة ترسم صورة قاتمة للغاية للأنواع النادرة بالفعل.


وقال كورتول "من المحتمل أن الأنواع الأقل اعتياداً على البيئات البشرية قد تكافح أكثر.. لا أعتقد أن هذه الصورة ستتحسن كثيراً بالنسبة للطيور أو الثدييات".


وبحسب مقالة نشرت في مجلة "اتصالات الطبيعة" (نيتشر كوميونيكيشنز) فقد تم تشكيل فريق بحث مؤلف من 64 باحثاً، بقيادة معهد لايبنتس وعمل على تقييم أكثر من 10000 دراسة علمية، ومن بينها وجدوا أن 58 دراسة فقط تحتوي على معلومات كافية لإدراجها في الدراسة.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."