آخر تحديث للموقع :15:43


اجتماع مفصلي للوسيط الأفريقي مع الحركات بأديس بشأن الاتفاق النهائي

المهدي والدقير يغادران إلى أديس للقاء بممثلي الحركات
أعلن الوسيط الأفريقي للسودان محمد الحسن لبات، عن لقاء سيجمعه مع ممثلي الحركات المسلحة السودانية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وذلك لإيجاد صيغة للاتفاق النهائي، ودعا الوسيط أطراف التفاوض إلى النظر في مشروع الوثيقة الدستورية استعداداً لتوقيع الاتفاق.


وفي السياق، لحق رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، بالحركات المسلحة في العاصمة الإثيوبية أديس بغية إقناعها باللحاق بالاتفاق السياسي والإعلان الدستوري المرتقب.


ويجري وفد من التحالف المعارض منذ أيام مشاورات في العاصمة الإثيوبية مع قادة الحركات المسلحة للتمكن من تضمين وجهات نظرها في الاتفاق المزمع مع المجلس العسكري، وفقاً لوكالة "كونا".


ووقع المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير مؤخراً على الاتفاق السياسي للترتيبات الانتقالية الذي نص على تكوين مجلس سيادي برئاسة دورية مكون من 11 عضواً منهم 5 عسكريين ومثلهم من المدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه.


واتفق الطرفان على أن يتم تشكيل حكومة كفاءات مدنية، فيما تم إرجاء تشكيل المجلس التشريعي لما بعد تشكيل الحكومة السودانية، كما اتفق الجانبان على تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة بشأن أحداث العنف منذ 11 أبريل الماضي.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."