آخر تحديث للموقع :10:19


زلزال يهز جزيرة بالي الأندونيسية

الزلزال شعر به حتى سكان جاوة المجاورة
أدى زلزال بقوة 5,7 درجات على مقياس ريختر، يوم الثلاثاء، إلى أضرار طفيفة في جزيرة بالي الإندونيسية لكن حالة من الذعر سرت بين الناس، نظراً إلى السجل الأسود للكوارث الطبيعية في هذا البلد الآسيوي.


ووقع الزلزال على الساعة 7:18 صباحاً (0018 ت. غ) في بالي، وجاء في ذروة الموسم السياحي، أما مركزه فيبعد 82,1 كيلو متر جنوب غرب دينباسار، عاصمة الجزيرة، وفق بيانات المركز الأميركي للجيوفيزياء.


وتم إخلاء فنادق، كما ذكرت وسائل الإعلام المحلية، لكن مطار "نغورا" راي الدولي قال إن الرحلات الجوية لم تتأثر.


وأوردت التقارير الأولية، أن عمق الزلزال الذي شعر به حتى سكان جاوة المجاورة، كان نسبياً وبلغ 91 كيلو متراً، ولم يؤد إلى إطلاق تحذير من حصول تسونامي كما لم يسفر عن ضحايا.


ووصف سكان بالي حالة الذعر التي انتابتهم لدى وقوع الزلزال. وقالت كومانغ سودياني؛ وهي إحدى سكان دينباسار، لوكالة فرانس برس "كنت أحمل طفلي عندما شعرت بالزلزال، كان قوياً، ركضت على الفور إلى الخارج ورأيت كثيراً من الناس في الشوارع".


وأظهرت صور نشرتها وكالة إدارة الكوارث بعض  الأضرار الطفيفة على واجهات المتاجر والمعابد في هذه الجزيرة ذات الغالبية الهندوسية.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."