آخر تحديث للموقع :23:09


حكومة سنار تؤكد عودة الأوضاع لطبيعتها في السوكي

عبود:استقرار الأوضاع الأمنية ومغادرة بعض المصابين المستشفيات
أعلنت حكومة ولاية سنار عودة الأوضاع إلى طبيعتها في مدينة السوكي بالولاية، يوم الإثنين، بعد أحداث دامية، الأحد، أدت إلى مقتل مواطن ونظامي من قوات الدعم السريع وسقوط ستة جرحى بينهم نظامي.


ونفى والي الولاية المكلف اللواء ركن أحمد صالح أحمد عبود، في مؤتمر صحفي، ما تردد في بعض الوسائط الإعلامية عن حدوث اشتباكات بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع أثناء الأحداث.


وأشار إلى حدوث هرج جوار مكاتب جهاز الأمن بالمدينة بعد تجمع أعداد كبيرة من المواطنين الغاضبين بعد حادث مصرع مواطن ونظامي.


وأقر والي سنار باستشهاد مواطن ونظامي من الدعم السريع وعدد من الإصابات الأخرى بلغت خمسة من المواطنين وإصابة من الدعم السريع، مشيراً إلى أن مثل هذه الأحداث متوقعة في مثل هذه الظروف الأمنية.


استقرار الأوضاع
"
والي ولاية سنار المكلف يقول أنه تحرك صباح الأحد ترافقه لجنة أمن الولاية تسبقه قوة من الجيش والشرطة من سنجة لتهدئة الأوضاع بعد المناوشات التي حدثت بالسوكي
"
وطمأن عبود الجميع بعودة الحياة إلى طبيعتها في السوكي، صباح الإثنين، مؤكداً أن كل الأوضاع تحت السيطرة، لافتاً إلى استقرار الأوضاع الأمنية ومغادرة بعض المصابين المستشفيات.


وأكد أن حكومته تسعى لعدم تكرار ماحدث للمحافظة على أرواح المواطنين وممتلكاتهم، لافتاً إلى أن لجنة الأمن في حالة انعقاد مستمر لدراسة كل الأوضاع من أجل تحقيق الاستقرار.


وأصدر والي سنار المكلف قراراً بتقصي الحقائق لمعرفة أسباب الحادث والوصول إلى الجناة من أجل محاسبتهم.


وأوضح أنه تحرك صباح الأحد ترافقه لجنة أمن الولاية تسبقه قوة من الجيش والشرطة من سنجة لتهدئة الأوضاع بعد المناوشات التي حدثت بالسوكي.


وقال إن الأحداث جاءت نتيجة لتحرك مواطني السوكي صباح الأحد نحو مكتب جهاز الأمن المحروس بقوات الدعم السريع، مما أدى لحدوث المناوشات، أحدثت ضرباً بالذخيرة من جانب القوات التي تحرس مكاتب الأمن، مما أدى إلى استشهاد شخصين من الطرفين وإصابة آخرين.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."