آخر تحديث للموقع :20:20


"الجنائية" تطالب "الخرطوم" بتسليم البشير

المحكمة الجنائية: السودان يمر بفترة انتقالية سياسية غير واضحة
طالبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، الأربعاء، السلطات السودانية بالإسراع في تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير، للمحكمة "في هولندا"، أو محاكمته بالعاصمة الخرطوم، على الجرائم التي ارتكبها في إقليم دارفور.

وكان المجلس العسكري الانتقالي أعلن عقب الاطاحة بالبشير مباشرة في الحادي عشر من شهر أبريل الماضي أنه لن يقدم على خطوة تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.


وناقشت جلسة لمجلس الأمن المنعقدة بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، التقرير الدوري الذي تقدمه المدعية العامة للجنائية الدولية حول السودان.


وأبلغت بنسودا، أعضاء المجلس بحسب "الأناضول" أنها ستفتح في القريب العاجل جداً حواراً مع السلطات القائمة في السودان، بشأن تسليم البشير، وآخرين متهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، في إطار حملته لإنهاء التمرد في إقليم دارفور.


وقالت المدعية العامة إنها "على علم، بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، وطرد السيد عمر البشير من السلطة في 11 أبريل الماضي، تمر جمهورية السودان بفترة انتقالية سياسية غير واضحة".


وأوضحت: "لدينا خمسة أوامر اعتقال للمحكمة الجنائية الدولية بشأن الوضع في دارفور، وجميعها لا تزال سارية: السيد عمر أحمد البشير، تم اعتقاله واحتجازه، وبحسب ما ورد تم احتجاز اثنين آخرين من المشتبه فيهم، وهما السيدان عبدالرحيم حسين، وأحمد هارون في الخرطوم"، دون أن تشير إلى الاثنين المتبقيين.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."