آخر تحديث للموقع :13:40


القوى السياسية والحركات المسلحة بجنوب دارفور تدعم "العسكري"

ياسر عطا التقى القوى السياسية بنيالا
أكدت القوى السياسية والحركات المسلحة الموقعة على السلام بولاية جنوب دارفور، دعمها لكل خطوات المجلس العسكري الانتقالي في قيام الانتخابات والترتيب لها وفتح أبواب الحوار مع كل القوى السياسية بالبلاد للمشاركة في ميلاد الحكومة الانتقالية.


وقال عمر محمد إبراهيم رئيس حزب الدستور بالولاية، لدى لقائهم الفريق الركن ياسر العطا عضو المجلس العسكري الانتقالي ببيت الضيافة بنيالا، الأربعاء، إنهم مع المجلس العسكري في دعم خطواته ودعوته للانتخابات، ويرفضون الدعوة للعصيان والاعتصامات وقفل الطرق، كما أكد دعمهم لحكومة الولاية بقيادة اللواء الركن خالد هاشم للحفاظ على الأمن والاستقرار.


وقال محمد إبراهيم من اتحاد قوى الأمة "نحن مع مشاركة كافة الأحزاب والتنظيمات ولا إقصاء لأحد"، وتابع "نقف مع الحوار والتفاوض وتقديم كل من أجرم في حق الوطن منذ الاستقلال للقضاء ومع التسامح"، داعياً إلى إعطاء الوالي هاشم صلاحيات وتفويضاً في استخدام كافة قوته لبسط الأمن والمحافظة على السلام والاستقرار، فضلاً عن حل قضايا النازحين واللاجئين والعودة الطوعية.


ولفت سيف الدين آدم صالح من حزب العدل والمساواة القومي، إلى أنهم ضد المطالبة بتحقيق دولي لجهة أن النائب العام محل ثقة، مطالباً بإطلاق سراح أسرى الحركات المسلحة، كما طالب بتكوين لجنة عاجلة للتحقيق في تخريب جامعة الخرطوم، فضلاً عن المطالبة بمجلس سيادي عسكري كامل دون أي مدني ليُحكم القبضة الأمنية.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."