آخر تحديث للموقع :23:57


مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم تدفع برؤية للإصلاح الاقتصادي

مبادرة الخرطوم: الاستقرار السياسي يسهم في إعفاء ديون السودان
دفعت مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم "برؤية لخطة الإصلاح الاقتصادي في السودان"، وذلك ضمن المبادرة التي تكونت أخيراً، قامت من خلالها بطرح للقضايا الأساسية والإجراءات المطلوبة. وطالبت المبادرة القوى السياسية الحرص على الوصول للتوافق السياسي.


ودعت المبادرة إلى أهمية الاستقرار السياسي في التنمية الاقتصادية من خلال زيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية وإعادة الاستثمارات الوطنية التي خرجت من السودان، بالإضافة إلى تشجيع انسياب تحويلات المغتربين عبر القنوات الرسمية لحسر دور السوق الموازي للعملات الأجنبية.


ونادت المبادرة بضرورة تمكين البنك المركزي من متابعة وتنفيذ سياسات نقدية ذات فعالية تسهم في استعادة ثقة المودعين في القطاع المصرفي، مما يسهم في الحد من أزمة السيولة.


وأشارت إلى أن الاستقرار السياسي يسهم في تحسين صورة السودان بالخارج، مما يساعد في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بالإضافة إلى إسهامه في إعفاء السودان من ديونه الخارجية والاستفادة من المنح والقروض لبناء مشروعات البنية التحتية.


وكانت مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم تكونت في ديسمبر 2018، انبثاقاً من ثورة الشعب وتضامناً معها، وتأييداً لمطالب الحرية والسلام والعدالة والمطالبة بتنحي النظام السابق والشروع في الانتقال السلمي للسلطة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."