آخر تحديث للموقع :00:19


"باقان" يتخلى عن "المعتقلين" السياسيين

باقان: لا علاقة لي بالمعتقلين السياسيين السابقين
أعلن الأمين العام السابق للحركة الشعبية، فاقان أموم أوكيج، تخليه عن قيادة مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين المتواجدين في جوبا، لخلافات بينهم بشأن التوقيع على اتفاق السلام المنشط، مشيراً إلى غياب الرؤى في الخطوات الرامية لتوحيد فصائل الحركة مجدداً.


وقال أموم في حوار مع راديو تمازُج الخميس، إنه غير راضٍ عن خطوات توحيد فصائل  الحركة الشعبية مجدداً بقيادة الرئيس سلفاكير، وإنه ليس جزءاً من المعتقلين السياسيين السابقين المتواجدين في جوبا .


وكشف أموم عن وجود خلافات بين المجموعة منذ توقيع دينق ألور، عضو المجموعة، على اتفاق السلام المنشط في 12 سبتمبر عام 2013 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.


وقال إن وحدة الحركة بقيادة الرئيس سلفاكير، تكملة لخيانة الرؤية وإجهاض مشروع الحركة، مبيناً أنه ليس جزءاً من المجموعة التي انضمت لفصيل الحركة بقيادة سلفاكير.


وأبان أموم في حديثه أنه لا يقبل بأن يكون جزءاً من الحكومة أو حزب يقوده الرئيس سلفاكير، بسبب ما وصفه بخيانة المشروع وترك المبادئ الحركة الشعبية، مبيناً أنه سيستمر في النضال من أجل رؤية الحركة الشعبية وتحقيق الحلم.


    وأضاف "أنا لأ أحلم يوماً بأن أكون جزءاً من حزب الحركة الشعبية بقيادة الرئيس سلفاكير".


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."