آخر تحديث للموقع :22:30


علماء: حوض النيجر "مهد" الحضارة البشرية

أكد تحليل الحمض النووي لنبات اليام البري وجود الحضارة
اكتشف علماء دوليون أدلة جديدة عن "مهد" الحضارات البشرية في مناطق حوض النيجر في أفريقيا، وأكد تحليل الحمض النووي لنبات اليام البري وجود الحضارة. وأكدت نتائج التجارب، بأنه قبل نحو 6 آلاف سنة كانت هناك بحيرات عديدة في المنطقة.


وتفيد مجلة Science Advances بأن علماء الوراثة حددوا تسلسل البوليمرات الحيوية "النوكليوتيدات" لـ167 نوعاً من نبات اليام بما فيها تلك التي تنمو براً في السافانا، حيث يعتقد بأنه نتيجة تهجين هذين النوعين تم الحصول على نوع Dioscorea rotundata الذي تنتشر زراعته في أفريقيا.


وسمح التحليل الوراثي لأنواع اليام التي تنمو في الغابات بتقسيمها إلى مجموعتين– مجموعة الكاميرون ومجموعة غرب أفريقيا، ووفقاً للسيناريو الأكثر احتمالاً، في البداية تم تقسيم اليام إلى نوعين هما السافانا والغابات ومن ثم حصل التطور التباعدي (تراكم الاختلافات)، حيث تبين أن نوع غرب أفريقيا الذي ينمو في حوض النيجر استخدم في الزراعة ومن ثم تم تهجينه مع النوع البري.


وأكدت النتائج أن المنطقة أكثر رطوبة وملاءمة لزراعة مختلف أنواع النباتات. ويعتقد بعض العلماء بأنه عندما بدأ التصحر في الشمال شرع الناس المقيمون بمنطقة الغابات في ممارسة الزراعة لمواجهة تأثير المناخ الجاف.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."