آخر تحديث للموقع :00:19


المعارضة تربط عودة مشار لجوبا بتنفيذ الترتيبات الأمنية

أطراف اتفاقية السلام لا تزال تشكو من غياب التمويل
أعلنت المعارضة المسلحة في جنوب السودان، السبت، أن زعيمها د.ريك مشار سيعود إلى العاصمة جوبا حال اكتمال تنفيذ اتفاقية الترتيبات الأمنية التي نصت عليها اتفاقية السلام الموقعة بين أطراف النزاع في سبتمبر الماضي بالعاصمة السودانية الخرطوم.


جاء ذلك وفق تصريحات أدلى بها لوكالة "الأناضول" التركية ممثل المعارضة المسلحة في لجنة إدارة الفترة ما قبل الانتقالية فوت كونغ شول، رداً على دعوة تقدم بها الرئيس سلفاكير ميارديت لزعيم المعارضة للحضور إلى جوبا من أجل تشكيل الحكومة الانتقالية.


ومن المقرر أن يشغل "مشار"، الذي يقيم حالياً في الخرطوم، منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، حسب اتفاق السلام المبرم بين أطراف النزاع في سبتمبر الماضي.


ولا تزال أطراف اتفاقية السلام في الحكومة والمعارضة تشكو من غياب التمويل من قبل المانحين الدوليين، الأمر الذي قد يهدد الاتفاق بالانهيار.


ويشمل الاتفاق فترة قبل انتقالية لثمانية أشهر، تنتهي في مايو المقبل، تُعلن خلالها حكومة وطنية، ثم فترة انتقالية لثلاث سنوات تنتهي بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."