آخر تحديث للموقع :00:44


تدشين التشغيل التجريبي المرجعي لمركز "سرطان الثدي"

المركز يشمل أجهزة كشف وفحص متطورة
دشنت مؤسسة "صلاح ونسي" لأبحاث ومكافحة السرطان، برنامج التشغيل التجريبي للمركز المرجعي للكشف المبكر لسرطان الثدي بالمستشفى الأكاديمي بالخرطوم، بحضور وزير الصحة بالخرطوم، مأمون حميدة، وعدد من جهات الاختصاص.

وأشاد حميدة خلال مخاطبته مراسم التدشين، بمؤسسة "ونسي" من خلال افتتاح مراكز الكشف المبكر بالولاية، وتقديم الخدمة للمواطن في أقرب نقطة له وبداية التشغيل التجريبي للمركز، وذلك يدل على رؤية ممتازة، معظماً فكرة تدريب القابلات الصحيات لدورهن المهم في منظومة الصحة.

بالمقابل أوضح نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة، مخلص محمد، عن رؤيتهم الاستراتيجية في المضي قدماً لتقديم أجود الخدمات الطبية في مجال سرطان الثدي باعتباره يمثل 50% من جملة السرطانات، مؤكداً على تواصل العطاء لفتح المراكز بالولايات بدءاً بالجزيرة وجنوب كردفان.

هذا وقد شددت اختصاصية جراحة الثدي، عايدة حسين، على ضرورة الكشف المبكر لسرطان الثدي ومعرفة خطوات الكشف الذاتي.

يُذكر أنه قد تم استقبال العديد من الحالات خلال العمل التشغيلي للمركز، وتم إجراء الفحوصات اللازمة لها.

هذا ويشتمل المركز على جهاز "الماموغرام ديجيتال" وجهاز "ألترا ساونا"، ويعمل المركز على تقديم الخدمة في مجال الكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."