آخر تحديث للموقع :21:27


نهر النيل تبحث زيادة صادراتها إلى الصين

شاور: جهود لتطوير اتفاق مع بكين لزيادة الصادرات
بحث وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية نهر النيل، الحسن عمر الحويج، وسفير السودان لدى الصين، أحمد شاور، إمكانية زيادة الصادرات والمنتجات التي تتميز بها الولاية لجمهورية الصين.


وقال الحويج إن الوزارة قادت جهوداً كبيرة لتوطين زراعة محصولات الصادر خاصة القطن المحور، مشيراً إلى أن هناك ترتيبات مع ولاية الجزيرة ومراكز البحوث لنقل تجربة القطن المحور لولاية نهر النيل خلال الموسم المقبل، من خلال امتداد مشروع الزيداب الزراعي، إضافة إلى فول الصويا والحبوب الزيتية.


وأكد التعاون التام مع السفارة السودانية ببكين، لتعزيز الشراكات الاقتصادية مع الصين .


 لافتاً إلى مساهمة الولاية في صادرات البلاد لجمهورية الصين الشعبية في كثير من المحصولات، التي تتميز بها نهر النيل.


وأشار السفير إلى حاجة الصين الكبيرة للعلف خاصةً البرسيم، وقال إنها تستورد 300 ألف طن برسيم من الخارج، والسودان يسهم فقط بـ2 ألف طن، إضافة إلى أنها تستورد 3 ملايين طن سنوياً من القطن، كما تستورد سنوياً من زيوت وأعلاف فول الصويا ما يعادل 40 مليار دولار.


وأبان شاور أن هناك جهوداً لتطوير اتفاق مع بكين، لفتح وزيادة الاستيراد من السودان وتطوير الشراكات الاستراتيجية في بعض المحاصيل النقدية مثل القطن المحور وفول الصويا، الذي يمكن زراعته بمساحات كبيرة في الولاية، وإقامة معاصر متخصصة للحصول على قيمة مضافة لهذا المحصول النقدي المهم .


 



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."