آخر تحديث للموقع :23:49


هزيمة تاريخية لتيريزا ماي بمجلس العموم البريطاني

ضربة قوية لرئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي
تلقت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، هزيمة كبيرة في مجلس العموم بعد أن رُفض اتفاق الخروج الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي بأغلبية كبيرة، في أكبر هزيمة برلمانية تتلقاها حكومة في تاريخ البلاد.


وصوت 432 نائباً بالرفض مقابل موافقة 202 فقط، ما يعني عدم تطبيق الاتفاق الذي كان يعد لخروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية في 29 مارس المقبل.


وأدت هذه النتيجة إلى دعوة جيرمي كوربين، زعيم حزب العمال المعارض إلى التصويت على سحب الثقة من حكومة المحافظين وبالتالي إجراء انتخابات عامة.


وتشكل هذه الهزيمة ضربة قوية لرئيسة الوزراء، التي قضت أكثر من عامين في مفاوضات من أجل هذه الصفقة مع الاتحاد الأوروبي.


وكان الاتفاق يقضي بخروج منظم من الاتحاد،وترتيب فترة انتقالية تمتد إلى 21 شهراً للتفاوض على صفقة تجارة حرة.


ورغم رفض البرلمان للاتفاق فإن موعد الخروج لم يتغير في 29 مارس،لكن هناك شكوكاً حول طريقة الخروج وربما موعده أيضا.


وسيزيد النواب الذين يريدون إجراء استفتاء آخر أو وقف الخروج تماما أو المغادرة دون صفقة، من جهودهم للحصول على ما يريدون، خاصة أن رئيسة الوزراء، التي أصبحت في موقف ضعف،عرضت الاستماع إلى حججهم.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."