آخر تحديث للموقع :23:32


مصرع سوداني ولجوء 370 إثيوبياً عقب تجدد المواجهات بإقليم الأمهرا

مسؤول حكومي توقع ازدياد أعداد الفارين من الصراع القبلي
لقي مواطن سوداني مصرعه داخل حدود البلاد، عقب تجدد المواجهات القبلية بين مكونات إقليم الأمهرا الإثيوبي، وشهدت عدد من المدن السودانية عمليات ملاحقة ومطاردة بين القوميات المتناحرة من الإقليم، وأدت المواجهات إلى لجوء 370 إثيوبياً إلى البلاد.


وتوقع نائب معتمد محلية باسندة، محمد عثمان الخليفة، في تصريح لـ"الشروق"، يوم الجمعة، تزايد موجة اللجوء نسبة لتصاعد المواجهات داخل مدن وقرى إقليم الأمهرا.


وأدت المواجهات إلى موجة لجوء جديدة من قوميات "التقراي والكنامة" هرباً من الصراع الذي اتخذ شكلاً عنيفاً ومسلحاً، واستقبلت مناطق "القلابات، كريمة، كنينة وباسنقا" ما يزيد عن 370 لاجئاً من القوميتين خلال يوم الخميس.


وقال إن السلطات المحلية بمساعدة المواطنين، فتحت عدداً من المدارس لاستقبال اللاجئين وتقديم المساعدات الغذائية والعلاجية لهم.


وتعمل قوات مشتركة من الجيش والشرطة السودانية، على إغلاق المنافذ أمام عمليات المطاردة ومنع تسلل المقاتلين.


ومن المتوقع أن تشرع معتمدية اللاجئين السبت، في تهيئة معسكرات مؤقتة لإيواء اللاجئين مع فتح الباب لترحيل الراغبين إلى إقليم التقراي الإثيوبي عبر معبر "اللكدي" وعلى ذات الصعيد الحدودي.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."