آخر تحديث للموقع :21:18


فرنسا تدرس تشديد القوانين حيال "المخربين"

القانون الجديد يلزم المخربين بدفع ثمن الأضرار التي تسببوا بها
أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، مساء الإثنين، عبر القناة الأولى عن إجراءات تعكس اتجاه الرئيس إيمانويل ماكرون للمزيد من الحزم في مواجهة حركة "السترات الصفراء"، وقال "إن حرية التظاهرات ستبقى كبيرة جداً دون استغلالها للقيام بعمليات تخريب وحرق.


 وكشف رئيس الوزراء عن عزم الحكومة تبنيها قانوناً جديداً قد تبدأ مناقشته في مجلس النواب مطلع الشهر المقبل، ويهدف إلى تحويل المشاركة في تظاهرة غير مرخصة من مجرد مخالفة إلى جنحة، كما يشدد القانون الجديد العقوبات على منظمي التظاهرات الذين لا يحترمون إلزامية الحصول على ترخيص لتظاهراتهم، وعلى الذين يشاركون في هذه التظاهرات والذين يحضرون إليها وهم مقنعون.


وسيجعل القانون الجديد "المكسرين" يدفعون ثمن الأضرار التي تسببوا بها، وسط تقديرات تشير إلى أن هذه الأضرار بلغت عشرات الملايين من اليوروهات منذ 17 نوفمبر الماضي.


وتمحورت الإجراءات الجديدة حول رفع مستوى الاستعدادات الأمنية وتشديد فرض النظام العام، بعد أن تجددت أعمال العنف السبت الماضي خلال تظاهرات احتجاج جديدة على ضعف القوة الشرائية وزيادة الضرائب.


وسيجعل القانون الجديد "المكسرين" يدفعون ثمن الأضرار التي تسببوا بها، وسط تقديرات تشير إلى أن هذه الأضرار بلغت عشرات الملايين من اليوروهات منذ 17 نوفمبر الماضي


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."