آخر تحديث للموقع :18:40


ضبط أسلحة وذخائر على الحدود الإثيوبية

مدير عام الشرطة وقف على الضبطية بمقر الشرطة الأمنية بالخرطوم
ضبطت قوات الشرطة الأمنية كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة والذخائر على الحدود الشرقية لولاية القضارف المتاخمة لإثيوبيا كانت في طريقها إلى خارج الحدود، وأكد مدير عام الشرطة الفريق أول شرطة الطيب بابكر، التزامهم بمكافحة الجرائم العابرة.


ووقف مدير الشرطة، يوم الأحد، على الضبطية بمقر الشرطة الأمنية بالخرطوم، واصفاً العملية بأنها إنجاز كبير وجهد متصل لجهود الشرطة وواجبها وخططها الرامية  تجاه أمن الوطن والمواطن.


وقال إن الضبطية تعزز مفهوم أن الشرطة السودانية لا تتقاعس في تأدية واجبها الأمني في الحدود مع دول الجوار، وإن الشرطة تؤدي عملها على أفضل ما يكون وتقوم به خير قيام لمصلحة الشعب السوداني وحماية للحدود .


وأضاف بابكر أن السودان يبذل جهداً كبيراً في مكافحة الجرائم العابرة، وأن الشرطة تضحي من أجل الأمن والاستقرار .


معلومات دقيقة
"
مدير الشرطة الأمنية قال إن الضبطية تمت متابعتها بفرق من الإدارة بالقضارف وفقاً لمعلومات دقيقة وتم ضبط الأسلحة والمتهمين على الحدود الإثيوبية
"
من جهته، أوضح مدير الإدارة العامة للشرطة الأمنية اللواء محمد عبدالله النعيم، أن الضبطية تمت متابعتها بفرق من الإدارة بالقضارف وفقاً لمعلومات دقيقة وتم ضبط الأسلحة والمتهمين بالحدود الشرقية مع دولة إثيوبيا.


وأشار إلى أن الأسلحة غير سودانية، وأن معظم المجرمين الذين يتم القبض عليهم أجانب، منوهاً إلى أن كميات الأسلحة والذخائر التي ضبطت في فترة وجيزة بالقضارف كانت في طريقها إلى دول الجوار.


ودعا إلى أهمية التنسيق والتعاون والتبادل المشترك حول تأمين الحدود المشتركة، حفظاً للأمن والاستقرار ومنعاً للجرائم العابرة للحدود.


من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم الشرطة اللواء هاشم عبدالرحيم، أن الشرطة ستظل درعاً حصيناً لأمن الوطن والمواطن، وأن الضبطية إنجاز حقيقي يضاف لإنجازات الشرطة المتعددة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."