آخر تحديث للموقع :13:57


اجتماع لوزراء خارجية "سيماك" لدعم السلام بأفريقيا الوسطى

الديرديري قال إن الدبلوماسية السودانية ستولي مزيداً من الاهتمام بأفريقيا
يشارك وزير الخارجية د. الديرديري محمد أحمد، في اجتماعات وزراء خارجية دول تجمع وسط أفريقيا المعروفة اختصاراً بـ"سيماك" الذي يعقد بعاصمة أفريقيا الوسطى بانقي مطلع يناير، لمناقشة دعم مساعي تحقيق السلام بأفريقيا الوسطى.


وأعلن الدرديري أن الدبلوماسية السودانية ستولي مزيداً من الاهتمام بالعلاقات مع الدول الأفريقية خلال العام الجديد، مع التركيز على استكمال سلام جنوب السودان ودعم جهود السلام في أفريقيا الوسطى وليبيا.


وعبر الوزير خلال مخاطبته يوم الخدمة المدنية بوزارة الخارجية، الأحد، عن سعادته بالتقدم في مسيرة السلام بجنوب السودان، وقال إن الأخوة في جنوب السودان أصبحوا يزدادون كل يوم وحدة وتماسكاً بينهم وثقة في السودان وقرباً منه.


وجدد وزير الخارجية التزام السودان بمساعدة الأشقاء في ليبيا ودعمهم لإعادة توحيد دولتهم وتعزيز الاستقرار السياسي والوحدة الوطنية في بلادهم، مشيراً إلى أن الوضع في جنوب ليبيا صار مصدراً للقلق ويمثل خطراً على الأمن الإقليمي.


وكشف أن وزارة الخارجية تعكف بالتعاون مع الجهات المعنية على مشروع للتعريف بإسهام السودان في التاريخ والحضارة الأفريقية وإعادة تقديم وجهه الحقيقي، وذكر أن أفضل الكوادر الدبلوماسية سيتم تكليفها بالعمل في الدول الأفريقية خاصة دول الجوار.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."