آخر تحديث للموقع :21:18


سلفاكير يدعو إلى المصالحة والغفران بالجنوب

سلفاكير دعا المواطنين للوقوف مع الحكومة لاستعادة السلام
دعا رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إلى المصالحة بين المجتمعات المختلفة، وأشار إلى التزامهم بتنفيذ اتفاقية السلام بكل جدية، منوهاً إلى أن الموقعين على الاتفاق اتخذوا تدابير استثنائية ليغفر بعضهم لبعض.


وقال سلفاكير في رسالته بمناسبة عيد الميلاد "بصفتي رئيساً، أدعو إلى المصالحة بين شعب جنوب السودان، يجب أن نعود إلى بعضنا بعضاً ويجب أن نتخذ تدابير جادة للتغلب على المخاوف من طلب المغفرة".


وذكر سلفاكير أن عيد الميلاد هو الوقت المناسب لإنهاء العداوات والصفح، ويجب على الجميع التماس الشفاء والعفو والمصالحة، مشيراً إلى أن قادة جنوب السودان يعملون حالياً على المصالحة بين البلاد.


وبيّن كير أن احتفال السلام الذي انعقد في أكتوبر كان بادرة طيبة للمصالحة في البلاد، واتفاق السلام الموقع مع جماعات المعارضة يمثل نهاية الحرب التي استمرت لأكثر من أربع سنوات.


ودعا الرئيس جميع المواطنين للوقوف معه وحكومته لاستعادة السلام والاستقرار.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."