ليس من المستغرب ان يسرق المستعمر اثار السودان القديم فقد سرق كل موارد البلد بل
معظم موارد بلاد المنطقه وهو بذلك يهدف لقطع الصله والمعرفه بين اهل السودان
وتاريخهم المشرق خاصه المملكه الكوشيه في عهد (الكندانه ) اماني الاولي التي كانت
تحكم مصربوجهيها السفلي والعلوي وامتدد حكم مملكتها في فترات لاحقه ليشمل حكم دولتي
اسرائيل يهوذا والسامره......وسرقه المستعمر لاثارالسودان القديم تهدف لجعل الشعوب
كمن يفقد ذاكرته الجمعيه وبالتالي يمكن وضعه تحت السيطره
خاصه وهم قد كانوا ملوك المنطقه (السود الاقوياء) الذين وضعوا اللبنه الاولي
للحضاره الفرعونيه التي امتدت شمالا!!! والاستعمار كما هو معلوم قائم علي فكر
الاستغلال و العنصريه ولايمكن ان يسود الا بالجهل
والضعف والقهر وطمس التاريخ المشرق من ادوات الاستعمار!!!لذلك نضم صوتنا للمطالبين
باسترجاع اثارنا القديمه اينما كانت ومعظمها في متاحف ايطاليا والمانيا وانجلترا
وامريكا والحفاظ علي البقيه فالسياحه البوم من اهم الموارد الاقتصاديه.