آخر تحديث للموقع :14:30


المؤامرة الكونية على السعودية

بقلم: بدر العامر
كاتب ومفكر سعودي
قد يتصور البعض أن "الثورات العربية" قد انقضت واستنفدت أغراضها، والصحيح أنها ما زالت مستمرة، وموجتها الحالية أشد ضراوة من موجاتها السابقة، فالسعودية تواجه الآن حرباً شعواء على المستويات كافة، وبأكثر الوسائل فتكاً واحترافية.


لا بد أن ندرك أن هناك تياراً صهيونياً فاعلاً داخل أميركا، وهو أشد ما يكون اليوم، جعل من أولوياته حرب السعودية وإنهاكها، وهو ما يسمى بالمحافظين الجدد، الذين دعموا حركة التغيير في المنطقة، وهم نافذون في دهاليز القرار.


التيار المتطرف  
وأكثر من عبر عن مقاصد التيار المتطرف  في الإدارة الأميركية رشارد بيرل الملقب بـ"أمير الظلام"، وزميله حين ألفوا كتاب (نهاية الشر)، وأوضحوا موقفهم من عدة قضايا ومن ضمنها الموقف من السعودية، وهو الذي جعل السعودية الهدف الاستراتيجي بعد غزو العراق.


هذا التيار الحاقد قد يضعف في مرحلة ما، وقد يتوارى في مرحلة أخرى، ولكن الاستراتيجية العامة التي ينظرون فيها إلى الكون نظرة حادة وواضحة، مستلهمين فيها الفلسفات الفاشية التي ترى أن "الحقيقة: إرادة القوة"، كما عبر نيتشه الفيلسوف الألماني.


ينظر هذا التيار إلى السعودية على أنها بؤرة المواجهة المحتملة مع أميركا، ويصعدون الخطاب ضدها في كل محفل، وكل تصوراتهم عنها وسياقها وتاريخها ومواقفها تصورات مشوهة تؤخذ من ألد أعدائها من المستشرقين وغلاة العلمانيين العرب والغربيين.


مخططات وجدال
"
الحرب التي تدار ضد السعودية ليست حرباً من طرف واحد، بل هي حرب من طرف موجِّه، وأدوات مختلفة، جمعوا فيها بين المتناقضين،ووحدت في سياق واحد، وهدف واحد مع اختلاف أجندات وتصورات ومعتقدات المحاربين والعملاء
"
يقول بيرل "نحن نجادل بأن هناك ضرورة ملحة لتطبيق كل الضغوطات الممكنة ضد السعودية حتى توقف نشر طبعتها القاتلة للإسلام، بما فيها عمليات الانفصال للمناطق البترولية الشرقية"، هكذا وبكل صراحة وبجاحة يتكلم عن السعودية ويعلن مخططاته ضدها.


هذه الحرب التي تدار ضد السعودية ليست حرباً من طرف واحد، بل هي حرب من طرف موجِّه، وأدوات مختلفة، جمعوا فيها بين المتناقضين، ووحدت في سياق واحد، وهدف واحد مع اختلاف أجندات وتصورات ومعتقدات المحاربين والعملاء.


وهذه الحرب تقوم على غزو "العقول والتحكم بها"، من خلال "إمداد الجماهير بنسق من المعلومات يساعدهم على فهم العالم بطريقة يحتاجها صاحب الدعاية "كما عبر عن ذلك جاك إلول في كتاب "الدعاية وكيفية تشكيل مواقف الجماهير".


مخاطبة الجماهير
وهذه الاستراتيجية في مخاطبة الجماهير، واستخدام أقوى الأساليب السيكلوجية في التأثير على الوعي، والتشويش على الإرادات، ونقل الناس من حالتهم الطبيعية إلى حالة ذهنية مرادة ومخطط لها، هو ما يفعله كل خصوم السعودية الآن ضدها على اختلاف مشاربهم.


إذن، السعودية أمامها حرب شرسة مع "المتطرفين والإرهابيين"، سواءً كان هؤلاء المتطرفون من صقور الغرب وصهاينته، أو المتطرفين الإسلاميين الذين تلاقت رغباتهم مع رغبات أصحاب الحرب الكونية، أو مع الدول التي تحتضن هؤلاء مثل إيران.


وحتى تستطيع التيقن من خطورة هذه  الحرب عليك أن تنظر إلى هذا التواطؤ بين كل المناصبين للسعودية العداء، والعلائق والتنسيقات، تجد أنهم يخرجون من مشكاة واحدة في تصوراتهم، وأخبارهم، ودعاياتهم المضللة ووسائل إعلامهم التي وجهت إلى السعودية خاصة.


اختفاء خاشقجي
"
من صنوف الحرب التي نواجهها من هؤلاء: محاولة إعاقة السعودية في مساعيها لإنقاذ اليمن، والفت في عضدها في المؤسسات الأممية الكبرى، وخلق عملاء داخلها لتسريب المعلومات والتقارير، وتصعيد ملف حقوق الإنسان ضدها، والتدخل في شؤونها الداخلية
"
ونحن في هذه الأيام نعيش مشكلة اختفاء خاشقجي، فانظر كيف أن الصحافة العالمية، مع أقلام الخونة وعملائهم، مع الإعلام الإيراني، كلهم يخرجون افتراءاتهم من مطبخ واحد، وغرفة مظلمة واحدة، هدفها إحراج السعودية وتشويهها.


وفي سبيل هذه الحرب القذرة ضد السعودية، يتركون كل القيم الصحفية، وكل أخلاقيات الأداء الإعلامي، وكل مبادئ العقل الصحيح، ليتفننوا في الكذب والافتراء بشكل فج ومكشوف، كل ذلك تطبيقاً لقاعدة: اكذب واكذب حتى يصدقك الناس.


ومن صنوف الحرب التي نواجهها من هؤلاء: محاولة إعاقة السعودية في مساعيها لإنقاذ اليمن، والفت في عضدها في المؤسسات الأممية الكبرى، وخلق عملاء داخلها لتسريب المعلومات والتقارير، وتصعيد ملف حقوق الإنسان ضدها، والتدخل في شؤونها الداخلية.


الوسائل المؤثرة
ومن وسائلهم المؤثرة، الاستماتة في ربط السعودية بالإرهاب والتطرف، بل جعلها حاضنة الإرهاب وراعيته، وخلق المتوحشين من الغلاة كداعش وإيهام الناس بأن مقرراتهم هي نفسها مقررات السعودية، والاتهامات الباطلة فيما يتعلق بأحداث 11 سبتمبر.


وأخطر الأساليب وأفتكها: محاولة زرع الشقاق داخل المجتمع السعودية بإثارة عامة الناس على قادتهم، وخلق حالة من الانفصام الشعوري بينهم، وتشجيع كل حركة ثورة وتمرد، ودعم كل جماعة سياسية كما يحدث في إرهاب المنطقة الشرقية وحركة عملائهم فيها.


من أساليبهم: تهيئة البيئة لمن ينشق عن السعودية، وحمايته قانونياً، وتسهيل لجوئه دون أدنى مبرر سياسي أو أمني، وتوفير السبل كافة التي تمكنهم من بث رسائلهم ودعاياتهم ضد السعودية، حتى أصبحت بريطانيا وكندا وأميركا وأوروبا كافة مرتعاً لهؤلاء.


طاقات كبيرة
"
الوعي بالمعركة، وإدراك طبيتعها، وفضح وسائلها أمر مهم للغاية، لا بد أن توجه له الأنظار، ويدرس بعمق، ويقدم متناسباً مع مستويات المجتمع العمرية والثقافية وبصورة سهلة حتى يتحفز الناس لمواجهة كل هذه المخاطر وإحباطها
"
وهم يسعون جاهدين عبر خطة محكمة لتشويه "رؤية السعودية" ونهضتها ومشروعاتها، والتقليل من شأن جهودها في تحقيق أهداف الرؤية التي يرعاها ولي العهد حفظه الله، ويسخِّرون في سبيل ذلك طاقات كبيرة.


إنها حرب طويلة ومعقدة، وأدواتها متنوعة، وأهدافها خطيرة، ولن يهدأ لهم بال حتى يروا السعودية تسير في مصير سوريا أو اليمن أو العراق أو ليبيا، ولكن الله سيخيب مساعيهم، بحفظه للبلاد المباركة، ولتكاتف أبنائها مع ولاة أمورهم، ووعيهم بالمخطط الرهيب.


إن الوعي بالمعركة، وإدراك طبيتعها، وفضح وسائلها أمر مهم للغاية، لا بد أن توجه له الأنظار، ويدرس بعمق، ويقدم متناسباً مع مستويات المجتمع العمرية والثقافية وبصورة سهلة حتى يتحفز الناس لمواجهة كل هذه المخاطر وإحباطها.. والله الموفق.



شبكة الشروق


التعليقات (2)
  • الحقيقة المرة  - مقال مدفوع الثمن
    تياراً صهيونياً فاعلاً داخل أميركا ؟؟؟؟ هو من يدافع عن السعودية حتي اسرائيل لي
    اجل صفقة القرن

    ولاتنسي أبو افانكا حبيبكم وصهرة فكفايا .. ياسعوديين أموركم مكشوفة.

    أم المضحك رؤية2030 هدي أحلام تعتمد علي مستثمرين أجانب لم ولن ياتو لسعودية بلد
    الفوضي والضرائب والرسوم والرشاوي حتي شركة جاكور ولاند روفر هربت من السعودية
  • محمد  - اين يعيش هذا الكاتب؟!
    اين يعيش هذا الكاتب.. ؟

    عزيزي الكاتب،
    العدل قيمة عليا يجب على ولاة امر المسلمين تحقيقها .
    الفقر يحيط بكل دول العالم الاسلامي والظلم والفساد منتشر ..

    تكديس الثورات والمال في ايدي فئة معينة يسبب هذا الواقع المر.
    ولايوجد شخص امن مطمئن يبحث عن المشاكل..

    اهل الغرب لن يتركوا لدولة مسلمة ان تذدهر لانها سوف تتسبب في زوال حضارتهم التي
    تعبوا من اجلها وضحوا بآلاف الارواح والمليارت.

    خطة الغرب تكمن في جعل العالم الاسلامي يدوم في دوامة المشاكل حتى لاينتبه لنفسه
    فينهض . لانهم يعرفون التاريخ اكثر منا. ويتعظون باحداثه افضل منا..

    الغرب يشجع ويدعم اي كيان فاسد لمعرفته بانه سوف يقوم بتثبيت ملكه باي ثمن .
    ويستخدم هذا الدعم كورقة ضغط اذا حاول الكيان الخروج من ولايته وسلطته..

    اللهم حالنا لايخفى عليك وضعفنا ظاهر بين يديك..
    فالطلف بنا ياقدير فيما جرت به المقادير.

    #مغادر.
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."