آخر تحديث للموقع :00:54


جوبا تسلّم 4 من أسرى المعارضة للصليب الأحمر

إطلاق سراح الأسرى يأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس سلفاكير
أعلنت السلطات الحكومية بولاية "لول" بدولة جنوب السودان، يوم الأربعاء، إطلاق سراح 4 من أسرى الحرب التابعين للمعارضة المسلّحة، وتسليمهم للجنة الدولية للصليب الأحمر، في بادرة تعتبر الأولى عقب التوقيع على اتفاق السلام.


وقال وزير الإعلام بالولاية، مايكل مطوك، "أطلقنا الأربعاء سراح 4 من أسرى الحرب التابعين للمعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار".


وأضاف مطوك، "قمنا بتسليم هؤلاء الأسرى للصليب الأحمر، التزاماً بالتوجيهات التي أصدرها الرئيس سلفاكير ميارديت، الشهر الماضي، والقاضية بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب وتسليمهم للصليب الأحمر".


كما أشار إلى أن القوات الحكومية ألقت القبض على الجنود الأربعة التابعين للمعارضة المسلحة، خلال مواجهات اندلعت في سبتمبر الماضي، بمنطقة "مانغايات" شمالي الولاية.


احترام السلام
"
وتنص اتفاقية الترتيبات الأمنية بين الحكومة والمعارضة المسلحة بالبلاد على قيام الأطراف المتحاربة بإطلاق سراح جميع المعتقلين وأسرى الحرب، وأن تتم العملية تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر
"
وتابع "لأننا في مرحلة تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بيننا والمعارضة، قمنا بإطلاق سراح هؤلاء الأسرى احتراماً لهذا السلام".


وتعتبر أول مرة تعلن فيها جهة حكومية بدولة جنوب السودان، إطلاق سراح أسرى تابعين للمعارضة المسلّحة.


والشهر الماضي، وجّه سلفاكير قادة الجيش بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب الموجودين لديه، وتسليمهم للجنة الدولية للصليب الأحمر.


وتنص اتفاقية الترتيبات الأمنية بين الحكومة والمعارضة المسلحة بالبلاد على قيام الأطراف المتحاربة بإطلاق سراح جميع المعتقلين وأسرى الحرب، وأن تتم العملية تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


وفي 5 سبتمبر الماضي، وقّع فرقاء جنوب السودان، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقاً نهائياً للسلام، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية بشرق أفريقيا "إيقاد".


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."