آخر تحديث للموقع :13:57


نجاح الموسم الزراعي بالقضارف وترتيبات لمقابلة الحصاد

القضارف تتأهب لحصاد أكثر من ثمانية ملايين فدان
تستعد ولاية القضارف لموسم الحصاد بعد نجاح الموسم الزراعي في محاوره المتعددة في مساحة زراعية بلغت أكثر من ثمانية ملايين فدان، لنهج المزارعين في التركيبة المحصولية وتركيزهم على محاصيل الصادر والتي تشمل السمسم والقطن وزهرة الشمس، بجانب الذرة.


وكانت ولاية القضارف وجل ولايات السودان، شهدت خلال هذا الموسم هطول أمطار فاقت المعدلات الطبية أسهمت في نجاح الموسم الزراعي، فضلاً عن خلو الموسم الزراعي من الآفات وفقاً لوقاية النباتات بالقضارف، واستفاد من النسب العالية لهطول الأمطار مزارعو الزراعة المطرية التي تشتهر بها ولاية القضارف بمساحات زراعية شاسعة تتنوع فيها المحصولات، خاصة محصول السمسم والذرة بأنواعه المتعددة، بجانب القطن وزهرة الشمس.


ترتيبات الحصاد

"وزير الزراعة اكد وجود كميات مقدرة من الخيش ويسعى البنك الزراعي لتوفير المزيد، إضافة لجهود البنك الزراعي في توفير صوامع التخزين بالولاية، بجانب المساعي الرامية لتوفير الأيدي العاملة"
وأكدت وزارة الزراعة بولاية القضارف وضع جملة من الترتيبات لمقابلة عمليات الحصاد من توفير للحاصدات و"الخيش" والسيولة النقدية لمقابلة المتطلبات المالية للحصاد، وعمليات الشراء والبيع.


 وأرجع وزير الزراعة بالولاية م. محمد إبراهيم، نجاح الموسم الزراعي بالقضارف إلى نهج المزارعين في تنويع المحصولات الزراعية خاصة محصولات الصادر، وأكد وجود عدد من حاصدات السمسم، وأن هناك سعياً متواصلاً مع الشركات لجلب المزيد من الحاصدات.


وأكد الوزير في حديث نقلته وكالة السودان للأنباء، يوم الخميس، وجود كميات مقدرة من الخيش ويسعى البنك الزراعي لتوفير المزيد، إضافة لجهود البنك الزراعي في توفير صوامع التخزين بالولاية، بجانب المساعي الرامية لتوفير الأيدي العاملة.


وأشار الوزير إلى توفير كمية من تقاوى حب البطيخ للمزارعين الذين تضرروا من جراء السيول والفيضانات،  إضافة لإمكانية زراعة بعض محاصيل العروة الشتوية في ذات المناطق، داعياً إلى تركيز الجهود في  الحصاد وجني ثمار الموسم.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."