آخر تحديث للموقع :00:54


جوبا: جهات دولية تعرقل نجاح اتفاقية الخرطوم للسلام

مكوي رفض اتهامات بتسليم سيادة البلاد إلى دولتي السودان ويوغندا
اتهم وزير الإعلام مايكل مكوي المتحدث باسم حكومة الجنوب، جهات دولية لم يسمها بالعمل لعدم نجاح مبادرة السودان لتحقيق السلام، وأشار إلى أن تلك الدول لا تريد هذا الاتفاق وأن لا تحقق الخرطوم رقماً مميزاً بسبب مصالحهم الذاتية.


واعترض مكوي على اتهامات بأن الحكومة في جوبا قد قامت بتسليم سيادة البلاد إلى دولتي السودان ويوغندا من خلال التوقيع على اتفاقية السلام أخيراً، مشيراً إلى أن اتفاق السلام لا يعطي الدولتين حق التدخل في شؤون الدولة.


وتابع "الحديث على أن الخرطوم هي المستفيدة من نفط البلاد ويوغندا هي المستفيدة من الأعمال التجارية غير صحيح، اليوغنديون متواجدون بسبب الاتفاق وهما أصلاً هنا من قبل".


وأوضح مكوي في مؤتمر صحفي بجوبا، الإثنين، أن مشاركة الدولتين هدفها مساعدة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار، لأن السودان ويوغندا يعرفان جذور الأزمة في البلاد، وليس لتولي الإدارة، مشيراً إلى أن تحقيق السلام يحتاج مسؤولية مشتركة لا يتجاوز مصلحة شعب جنوب السودان.


وقال مكوي إن اتفاق النفط بين جوبا والخرطوم، الهدف منه مساعدة جنوب السودان في مجال إنتاج النفط مقابل حصول الخرطوم على رسوم النقل عبر أراضيها.


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."