آخر تحديث للموقع :00:44


موسى: كل إمكاناتنا تحت طلب حكومة كسلا

معتز موسى: لم نرسل لإسكات أي شخص يتكلم ولكن صاحب العقل يميز
قال رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى، إن الحكومتين الاتحادية والولائية تبذلان جهوداً إيجابية لحل الأزمة الصحية بولاية كسلا، مؤكداً أنه لا حجر على أي شخص في التعليق على الأوضاع، معلناً وضع إمكانات الدولة تحت طلب حكومة كسلا.


وأعلن رئيس الوزراء لدى ترؤسه اجتماع مجلس حكومة ولاية كسلا، واللجنة الأمنية لدى زيارته إلى كسلا، يوم الإثنين، أن إمكانات حكومة السودان تحت طلب حكومة ولاية كسلا حتى تنجلي أزمة الحمى التي اجتاحتها.


وقال موسى "نحن منخرطون في عمل إيجابي ونأخذ الحكمة من أي أحد وسنعمل بأقصى جهدنا لحلحلة الأمور ولم نرسل لإسكات أي شخص يتكلم، ولكن صاحب العقل يميز".


وأوضح أن الهدف من الزيارة هو الوقوف ميدانياً على الموقف الصحي بالولاية والاطلاع على جهد الولاية في هذا الشأن ومعالجة مناطق الهشاشة وتقديم ما يطلب من دعم.


وأشاد بجهود حكومة كسلا التي قال إنها بذلت فوق ما تستطيع، مشدداً على أهمية تكامل الجهود بين المركز وحكومة الولاية لإنهاء هذا المرض في شرق القاش والذي انحسر بشكل كبير في غربه.


محاربة المرض
"
موسى قال إن المعالجات للقضاء على المرض تجري بجهد كبير، حيث بدأت عملية الرش بالطائرات بعد أن اتخذ القرار بعد تقييم الموقف بإرسال طنين من المبيدات، فضلاً عن العمل على تجفيف حاضنات المرض
"
وقال إن المعالجات للقضاء على المرض تجري بجهد كبير، حيث بدأت عملية الرش بالطائرات بعد أن اتخذ القرار بعد تقييم الموقف بإرسال طنين من المبيدات، فضلاً عن العمل على تجفيف حاضنات المرض.


ووجه محلية كسلا بضرورة الاهتمام بإصحاح البيئة ووضع حلول مستدامة لتفادي المشاكل مستقبلاً، كما وجه بالاستفادة من الخبرات العلمية الموجودة في جامعة كسلا والتنسيق مع وزارة الري والكهرباء لإعداد دراسة مستقبلية لمعالجات مشاكل القاش وخور (أميري) القادم من إريتريا.


وأشاد بمجهودات المراكز الصحية التي قال إنها خففت العبء على المستشفيات وقامت بنشاطات صحية ساعدت في تقليل حدة المرض.


ونفذ رئيس الوزراء خلال زيارته للولاية برفقة وزير ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز، ووزيرة الدولة بالصحة الفريق د. سعاد الكارب، إلى جانب والي كسلا آدم جماع، جولة تفقدية لعدد من المراكز الصحية بالضفتين الشرقية والغربية لمحلية كسلا والتي سجلت ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة بالحميات خلال الفترات السابقة.


وأبدى خلال جولته التفقدية عدداً من الملاحظات التي من شأنها دعم جهود حكومة الولاية والشركاء في العمل المنفذ على مستوى المراكز الصحية ومطلوبات القضاء على الحميات واتباع الطرق الأمثل لمحاربة نواقل الأمراض.


أول إصابة

الجولة شملت مركز صحي بانت الذي سجل أول حالة إصابة بحمى الشيكونغونيا
وشملت الجولة التفقدية مركز صحي بانت، الذي سجل أول حالة إصابة بحمى الشيكونغونيا، حيث استمع ومرافقوه بعد الطواف على أقسام المركز إلى تنوير شامل من الطاقم الطبي بالمركز عن الحالات المرضية ومستوى التردد والعلاجات المجانية المقدمة للمصابين وموقف الإمداد الدوائي، إلى جانب سبل التعامل مع الحالات والإرشادات الصحية المقدمة للمواطنين.


وزار رئيس الوزراء مركز صحي يحيى الحسين بحي العرب مربع (12)، الذي شهد انخفاضاً في استقبال الحالات المرضية بالحميات مقارنة بالأيام السابقة وظهور الحميات.


وتعرف الوفد خلال الزيارة لمركز صحي السكة الحديد النموذجي الذي يعد من المراكز التي شهدت إقبالاً كبيراً للمرضى، إذ يغطي المركز عدداً كبيراً من الأحياء على مستوى المنطقة.


وأنهى موسى جولته التفقدية بزيارة مركز صحي الهداية بحي الختمية القديم، إلى جانب الوقوف على نفرة إصحاح البيئة بحي السوريبة.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."