آخر تحديث للموقع :15:28


خطة طارئة لمجابهة الآثار السالبة لفيضان الدندر

فيضان الدندر غمر 30 قرية
أعلنت السلطات الصحية بولاية سنار عن إعداد خطة عاجلة لمجابهة الآثار السالبة لفيضان نهر الدندر الذي غمر عدداً من القرى، بجانب التدخل المباشر بتكثيف عمليات التطهير والتثقيف الصحي، ﻻختلاط المياه مع الحمامات المنهارة.


وكان فيضان نهر الدندر الموسمي قد غمر عدداً من القرى على طول مجرى النهر، وأدى إلى عزل العديد من القرى، بجانب انهيار أعداد كبيرة من منازل المواطنين بصورة كلية وجزئية، إضافة إلى غمر المياه لمساحات زراعية واسعة.


 وأقرّ اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية الذي عقد، يوم الثلاثاء، وترأسه وزير الصحة بالولاية، محمد عبدالقادر المأمون، بأن يكون عمل الخطة ممتداً حتى نهاية الخريف، لمواجهة الوضع والتحسب لأي طوارئ قد تحدث.


 وناقش اﻻجتماع زيارة وفد لجنة الطوارئ الصحية لمحلية الدندر، والوقوف على الوضع الصحي والمنازل المنهارة كلياً وجزئياً في أكثر من 30 قرية وحي، بما فيها 5 أحياء داخل مدينة الدندر.


وأكد اﻻجتماع استعداد الوزارة الكامل لمواجهة الوضع واﻻتصال بكافة الجهات لتوفير المعينات.


من جهتهم، أمَّن أعضاء لجنة الطوارئ الصحية على الانعقاد الدائم لغرفة الطوارئ الصحية، ومراقبة الوضع ووضع التحوطات اللازمة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."