ياجماعة الخير إثيوبيا وارتريا تصالحوا منذ أكثر من أربعة أشهر، وتبادلوا الزيارات،
وتم فتح السفارات والحدود، فاي اتفاق تاريخي هذا الذي يتحدثون عنه.. صحوا النوم
ياعرب، رحوا حلوا مشاكلكم اولا ودعوا الأفارقة هم ادري بشؤون حياتهم.