آخر تحديث للموقع :17:12


"الصحة": إصابة أكثر من 6 آلاف بحمى "الشيكونغونيا" بكسلا

الصحة: حميات كسلا لا تؤدي إلى الوفاة وتسبب الوهن والضعف
أكدت وزارة الصحة الاتحادية أن الحمى المنشرة بولاية كسلا هي حمى (الشيكونغونيا) التي تنقلها بعوضة "الأيديس"، وأن عدد الحالات التي أصيبت بالحمى بلغ 6 آلاف و250، وأشارت إلى أن الحمى غير مميتة، وتسبب الوهن والضعف.


وأكدت رئيسة إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الاتحادية، د. ليلى حمد النيل، في الاجتماع التنويري الذي عقدته الوزارة، يوم الإثنين، بمكتب وزيرة الدولة، حول الحمى المنتشرة بولاية كسلا، أن نتائج الفحص المعملي كشفت أن الحمى المنتشرة بالولاية هي حمى (الشيكونغونيا)  التي لا تؤدي إلى الوفاة.


 وأشارت ليلي إلى أن المصاب بها يعاني من الوهن الشديد خلال فترة المرض، وتستمر الحالة أسبوعاً، بعدها يعود المريض إلى حالته الطبيعية، دون أية مضاعفات، مؤكدة عدم تسجيل أي وفيات ناجمة عن الإصابة بتلك الحمى.


وأوضحت أن معظم حالات الحمى سجلت داخل مدينة كسلا، وكانت أغلبها متمركزة بغرب القاش وبعض الأحياء من شرق القاش.  


وقالت إن وزارة الصحة تدخلت للقضاء على المرض، بزيادة عدد الأطباء بالولاية، وتوفير الأدوية المجانية، ومكافحة الناقل للمرض بكل الطرق المتاحة، مؤكدة أهمية التوعية ونشر طرق مكافحة البعوض، وأهمية تضافر الجهود للتخلص من البعوض، ورفع وعي المواطن، وتدريب المتطوعين على مكافحة الناقل في الولاية.


  أضافت أن الوزارة تحتاج إلى توفير 958 عاملاً لتغطية محلية  كسلا، وحوالي 250 عاملاً للعمل الخارجي، من أجل مكافحة البعوض.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."